الأمين العام للأمم المتحدة يحث زعيم البوليساريو على الانسحاب من الكركارات و هذا الأخير يرفض

في اجتماع مبرمج في اخر لحظة يوم الجمعة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك,حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس زعيم البوليساريو براهيم غالي سحب عناصره المسلحة فورا من المنطقة المنزوعة السلاح الكركارات، و لكن هذا الأخير رفض و حاول وضع شروطه لذلك.

و براهيم غالي الذي سافر بجواز سفر ديبلوماسي جزائري, كان مرفوقا بأعضاء من الجبهة كأحمد البخاري و امحمد خداد, و ايضا المبعوث السابق للأمم المتحدة الى الصحراء كريستوفر روس, و حضر الاجتماع من طرف الأمم المتحدةالأمين العام البرتغالي أنتونيو جيتيريس و مساعده في الشؤون السياسية الأمريكي جيفري فيلتمان.

و رغم أن الأمم المتحدة لم تخرج ببيان صحفي عقب الأجتماع, الا أن كريستوفر روس في تصريح مقتضب, قال أن الاجتماع كان حول ضرورة سحب البوليساريو لميليشياتها المسلحة من منطقة الكركارات وفقا لقرار وقف اطلاق النار الموقع في 1991, و أن اطلاق العملية السياسية تستوجب التزام جميع الأطراف.

و اضاف روس:” أن الطرف الاخر (يقصد المغرب) انسحب و لكن ليس البوليساريو, و الأمين العام يحاول اطلا المفاوضات من جديد و لكن تعترض طريقة مثل العقبات”.

و كان المغرب قد استجاب لطلب الأمين العام للأمم المتحدة يوم 25 فبراير الماضي حيث دعى المسؤول الأول في الأمم المتحدة جميع الأطراف الى نزع فتيل التوتر و سحب القوات, الشيء الذي لم تستجب له البوليساريو بل و ضاعفت الأعمال الاستفزازية من قبيل اعتراض طريق الشاحنات المدنية المارة من المنطقة.

و الواضح أن المغرب مارس أقصى درجات ضبط النفس أمام استفزازات الجزائر و البوليساريو الذين يحاولون جره الى المواجهة العسكرية و تعطيل مسار التسوية الأممي عبر خلط الأوراق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.