الأوبرا الرومانسية الإيطالية تحل بالجزائر

الجزائر – تم إحياء حفل موسيقي للأوبرا الإيطالية مساء أمس السبت من قبل المنشد الرباعي و عازف البيانو الإيطالي الذين جاءوا إلى الجزائر من أجل أن يعرضوا للجمهور الجزائري المواهب الإبداعية الكبرى للأوبرا الرومانسية الإيطالية خلال القرنين الثامن و التاسع عشر.

و استطاع الحفل الفني الذي تم تقديمه في قاعة عيسى مسعودي للإذاعة الجزائرية تحت عنوان “الأوبرا الإيطالية تحل الإذاعة” أن يطرب الجمهور لمدة 90 دقيقة و ذلك عن طريق تلحين مجموعة من الطبوع الموسيقية لكبار الفنانين الذين ميزوا الأوبرا الإيطالية و الموسيقى العالمية.

و من خلال هذا الأداء المتميز تم عرض هذه المقاطع الموسيقية في إخراج خفيف متبوع بعبارات ملامح الوجه و بعض تنقلات و حركات الجسم للتعبير عن الحب و المجد و الكآبة و الفرح و الحلم و الحزن و حتى الغيرة.

و استجابة لدعوة العديد من المشاهدين و تصفيقاتهم صعد الفنانون مرة أخيرة إلى المنصة لأداء جماعي للأغنية الشهيرة “أو سولي ميو” للفنان إدواردو دي كابوا (1867-1917).

و كان الحفل الغنائي بعنوان “الأوبرا الإيطالية تحل بالإذاعة” مبرمجا بالجزائر بمبادرة من المعهد الثقافي الإيطالي بالجزائر بالشراكة مع الإذاعة الجزائرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.