الجوق الفيلارموني للمغرب يحيي بباريس حفلا موسيقيا تحت شعار “انسجام الاديان”

أحيا الجوق الفيلارموني للمغرب مساء امس الجمعة، حفلا موسيقيا تحت شعار “انسجام الاديان” في الكنيسة الرمزية لسان جيرمان دي بري بباريس ، بشراكة مع جهة باريس الكبرى وسفارة المغرب بفرنسا.

وقدم الجوق الفيلارموني داخل قاعة غصت بالجمهور عروضا رائعة ، شكلت لحظة قوية للتوافق والتسامح بين الثقافات والشعوب، بمشاركة ثلاثة فنانين كبارا يمثلون الديانات التوحيدية الثلاث، وهم السوبرانو كارولين كاساديسوس، ودينا بنسعيد والواز بيلا كوهن.

وصعد الى الخشبة الى جانب الجوق الفيلارموني للمغرب ،كل من كارولين كاساديسوس، ودينا بنسعيد والواز ليلا كوهن، وفرانسواز اتلان وسماحي الحراتي، يدا في يد تعبيرا عن القيم العالمية المشتركة للديانات التوحيدية الثلاث، ومنها التسامح والسلام والانسانية.

يشار الى ان الجوق الفيلارموني للمغرب الذي يطفىء شمعته العشرون، اطلق سلسلة من العروض ، تكتسي دلالات تتجاوز الجانب الفني البحت “انسجام الاديان”.

وقال الرئيس المؤسس للجوق فريد بنسعيد ان هذه الحفلات التي اعلن عنها في شتنبر الماضي بمعهد العالم العربي بباريس، ثم قدمت في عرض ما قبل الاول بكل من الدار البيضاء والرباط ومراكش، ستتجاوز الحدود المغربية.

واضاف ان هذه العروض تهدف الى تبديد موجة الحذر تجاه الاسلام، ونشر قيم الانصات والاحترام والتسامح.

وجرى الحفل بحضور شخصيات بارزة ضمنها وزير الخاريجة الفرنسي الاسبق أوبير فيدرين،ورئيسة جهة باريس الكبرى فاليري بيكريس، وسفير المغرب بباريس شكيب بنموسى، وعدد من الدبلوماسين المعتمدين بباريس .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.