بوابة جديدة لوزارة الخارجية المغربية


الخبر
الاثنين 17 أكتوبر 2011



الخبر : شرعت البوابة الجديدة التي أطلقتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، في العمل كنافذة للوزارة على العالم وأداة تعكس دينامية الدبلوماسية المغربية


بوابة جديدة لوزارة الخارجية المغربية
وتهدف الوزارة من البوابة التي أطلقت بأربعة لغات، الاستجابة لحاجيات المستعملين على المستوى الوطني، والإقليمي، والدولي ومتطلبات التحديث، والتنافسية، وتموقع المغرب على الصعيد الدولي، بالنظر للتحولات والتغيرات التي يشهدها العالم.
 
وجاءت البوابة متنوعة تتضمن نوافد مختلفة حول مواضيع الصحراء المغربية، وحقوق الإنسان، و الإصلاح الديموقراطي، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي...، كما عملت على توظف تكنولوجيا عالية من هندسة وهوية بصرية جديدة مبتكرة، ومحتوى متنوع، ودينامي وتفاعلي رهن إشارة المستعملين يمكنهم من الاطلاع بانتظام على العمل الدبلوماسي المغربي وموقف المملكة من مختلف القضايا الإقليمية والدولية.
 
وأطلقت البوابة بعض الخدمات الخاصة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وتشكيلة من المعلومات المفيدة.

موقع الخارجية المغربية


تعليقات على المقالات

1.أرسلت من قبل khalid في 18/11/2011 13:18
في الوقت الدي اصبحت فيه الجزائر دولة معزولة ومكروهة من قبل ليبيا لمساندتها القدافي بالمرتزقة لقتل الشعب الليبي البطل ومصر وتونس يطلع علينا وزير الخارجية ليقف ضد التيار نحن المغاربة سئمنا هده السياسة الضعيفة والسلبية للمغرب تجاه هده الدولة العدوة التي لاتتردد في التامر على المغرب مند الاستقلال فهي تريد تقسيم المغرب بدعوى تقرير مصير الشعب الصحراوي ياي بينما ترفض تقرير مصير الشعب الجزائري نفسه الدي يعيش الفقر والجوع مع وجود النفط والغاز يالا المهزلة يجب على المخابرات المغربية ان تعمل كل الوسائل بالتعاون مع الانتقالي الليبي لتقسيم الجزائر الى خمسة دول الطوارق في الجنوب الغني تم القبائل تم الصحراء تم الشمال تم الشرق يالا الروعة خ خ خ خ

2.أرسلت من قبل احمد الكاظمى في 10/01/2012 12:28
مما ياسف له بعض موظفى السفارات الذين هم واجهه للبلد..والمغرب المملكه تتمثل بسفل اراتها فى الخارج ولناخذ مثل سفاره المغرب فى السويد تتعامل مع طالبى الفيزا تعاملا غير لائق فبعد طلب الاوراق المثبته للشخص واقامته وعمله ياتى الرفض ولاسباب غير معروفه!!ولاكثر من شخص .انا عراقى ومقيم فى السويد منذ عشرين سنه ومتصاهرين مع عائله من المغرب واحضرت اوراق عملى ودخلى كما طلبت ورغم ذلك يرفض الطلب...الموظف المسئوول يجب ان يتمتع بميزات خاصه تؤهله للمنصب الذى يشغله ويجيد مخاطبه الناس والتمييز بينهم انها الفراسه التى يجب ان تتوفر فى موظفى السفارات ولكن للاسف لم الاحظه فى السويد!
انا ممن اتمنى الخير وان تكون الصوره التى يعكسها الموظف على اجملها عن بلده.
اتمنى ان تطوروا كوادركم العامله وتختارو لكل بلد ما يناسبها وتغيروا العقول المتحجره التى لا تعى سوى ممارسه السلطه.

تمنيات بالتوفيق

أخبار | أمن | إقتصاد | ثقافات | نقد | بابرازي | الكشك | فيديو كاست | آراء وتحاليل | الخبر