جماليات اللغة وبنية السرد الروائي

صدر عن دار “بورصة الكتب للنشر والتوزيع” كتاب “جماليات اللغة وبنية السرد الروائي” لإكرامي فتحي.

وكتاب “جماليات اللغة وبنية السرد الروائي” محاولة نقدية ذات وجهة خاصة، تسعى إلى الوقوف على جماليات لغة ست من روايات نجيب محفوظ، هي: اللص والكلاب، السمان والخريف، الطريق، الشحاذ، ثرثرة فوق النيل، ميرامار، مع بيان دور تلك اللغة الفعال في البنية السردية؛ حيث إن أحد مراكز الجمال في روايات محفوظ هو اللغة الخاصة التي تشكلت عبرها تلك الروايات، ورغم أهمية هذا المركز فإن الالتفات النقدي إلى سمات هذه اللغة ودورها كان قليلا.

وعبر تميز الظاهرة البحثية المختارة لأهميتها وقلة الالتفات إليها، وخصوصية الرؤية النقدية تجاهها، اهتم الفصل الأول من الكتاب ب”جماليات التراكيب بين ثراء الالتفات وتحولات البنية” ببنية المونولوغ وأهم ظواهره الفنية التى كان لها دور فى المنظومة الروائية، وقد شمل مبحثين: “التنوع الضمائرى والتشكيلات السردية” ثم “تحولات البنية الأسلوبية وحركية الرواية”.

أما الفصل الثاني “سردية الصورة وديناميكية الوصف الروائي” فاختص ببنية الوصف وأبرز وسائله “الصورة” من خلال مبحثين .. “الصورة الاستعارية والتشكيل السردي”، ثم “التصوير التشبيهي والخطوط السردية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.