الاشتراك بالرسالة الاخبارية

تقرؤون الآن بموقع الخبر

تابعونا ايضا على
Facebook
Twitter
App Store
Mobile
YouTube
Rss



           

صدور العدد الأول من جريدة الخبر اليومية


عبد المالك البيار - صحيفة الخبر
الجمعة 3 يونيو 2011



صحيفة الخبر : صدر اليوم الجمعة العدد الأول من جريدة الخبر الورقية لمالكها عبد الهادي العلمي، كما أعلنت ذلك الحملة الدعائية التي سبقت صدورها.


إعلان جريدة الخبر
إعلان جريدة الخبر
وجاء العدد الأول المتكون من 20 صفحة متنوعا بين الأخبار السياسية والاجتماعية والاقتصادية وصفحة خاصة بالأسرة وأخرى للنساء والموضة، مع تخصيص أربعة صفحات كاملة للحدث الرياضي المتمثل في مباراة المغرب والجزائر يوم غد السبت بمدينة مراكش.

واتسم الإخراج الفني لجريدة "الخبر" الورقية الي يدير نشرها عبد الخالق الزين و يرأس تحريها أنس مزور، بوجود شبه كبير مع جريدة "أخبار اليوم" وبعض الاقتباسات من جريدة " المساء". وحمل العدد الأول حديثا عن البداية، ومبررات الصدور معتبرا أن شهادة ميلاد الجريدة هو مشروع "من أجل بناء المستقبل" على ألا يحيد الخط التحريري عن حدود " اللعبة الصحفية" القائمة على نقل الخبر وفضح الفساد بجميع أشكاله.

حمل العدد الأول أيضا مادة رئيسية في الصفحة الأولى عن اتهامات إلى عبد العزيز البنين نائب عمدة مراكش، و أسئلة لمصطفى الرميد عن علاقة كل من جماعة العدل والإحسان والنهج الديموقراطي بحركة 20 فبراير، ومادة عن نهاية شهر العسل بين الجماعة والحركة، وتحقيقا عن الكيفية التي سيطر بها التنظيم الإسلامي على الحركة الشبابية. وفي الملحق التلفزي جاء خبر مشاركة صوفيا المريخ في برنامج "للا العروسة". كما أدرجت الجريدة أخبارا جهوية ومحلية من المدن المغربية.

وتشكل فريق عملها من صحافين مروا من منابر إعلامية متعددة سواء يومية أو أسبوعية و يعمل سكرتيرا للتحرير كلا من موسى متروف ومراد ثابث، ويساعدهما المصطفى ابن الرضي، وتوزع الصحفيون بين أقسام الجريدة وهي القسم السياسي والاجتماعي والتقافي والفني والاقتصادي والرياضي.


تعليقات على المقالات

1.أرسلت من قبل jarfi abdallah في 07/06/2011 01:27
مولودي الجديد، مرحبا بك أنت بين يدي واليوم يوم جمعة ، يوم عيد عندنا، لاحظت أنك بصحة جيدة شكلا ومضمونا ،أثمنى أن ترحب بي مراسلا لك، كما رحبت بك يوم ميلادك، غدا صباحا سأحمل مون سي في لأولياء أومورك.وأن تنور لي طريقي بعد ظلمة الطابق الخامس .
تحياتي

2.أرسلت من قبل Kamal Adib في 07/06/2011 18:31
يضهر أن هده الجريدة بوق للمخزن وطبقة الBusiness لن أشتريها أبدا

أخبار | أمن | إقتصاد | ثقافات | آراء وتحاليل | فيديو كاست | نقد | بابرازي | الكشك | الخبر