عقول المستقبل .. ما الذى تفعله بنا وسائل الاتصال الإلكترونية وهل هناك سبيل للخروج من سيطرتها؟

أصدر المركز القومي للترجمة بالقاهرة، الطبعة العربية من كتاب “عقول المستقبل .. ما الذى تفعله بنا وسائل الاتصال الإلكترونية وهل هناك سبيل للخروج من سيطرتها؟”، للكاتب الأمريكي ريتشارد واطسون، ترجمة محمد عبد الحميد دابوه.

ويقول الكاتب إن أجهزة الهاتف المحمول وأجهزة الحاسب (الكمبيوتر)، وأجهزة (الا ى بود) أصبحت ملمحا رئيسيا من ملامح الحياة اليومية للملايين في المنازل والمكاتب والمدارس فى جميع أرجاء العالم، فالأطفال الصغار في سن الخامسة يقضون في المتوسط ست ساعات يوميا أمام إحدى أنواع الشاشات، سواء شاشة التلفزيون أو الحاسب أو الهاتف المحمول أو ألعاب الفيديو، وربما يقضي المراهقون والكبار ساعات أطول.

ويضيف الكاتب ” الحقيقة أننا نتواصل وبشكل متزايد من خلال الرسائل النصية والبريد الالكتروني أكثر بكثير من التواصل المباشر وجها لوجه، فلدينا مئات الأصدقاء على الإنترنت، ومع ذلك قد لا نعرف الجيران الذين يسكنون بجوارنا ، فضلا عن أول مكان نبحث فيه عن المعلومات هو محرك البحث غوغل، ويترتب على هذا الانتشار التكنولوجي الواسع، والطوفان الإلكتروني الغامر حدوث تحولات جوهرية في المواقف والسلوك وهذا ما يرمي الكتاب لاستكشافه” .

كما يناقش كيفية تغير الحقبة الرقمية عقولنا، ويرصد ما يحدث الآن ، ويتناول ما قد يأتي في المستقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.