مبدعون من مصر وسوريا والمغرب والعراق والسودان يحصدون جائزة الطيب صالح

أعلنت جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي نتائج دورتها السابعة في فروع الرواية والقصة القصيرة والدراسات النقدية والتي حصدها مبدعون من مصر وسوريا والمغرب والعراق والسودان.

وقال مجذوب عيدروس الأمين العام للجائزة خلال حفل أقيم مساء أمس الخميس في قاعة الصداقة بالعاصمة السودانية الخرطوم إن عدد المشاركات بهذه الدورة بلغ 208 أعمال و18 دراسة من 28 دولة.

وفي مجال الرواية فاز بالجائزة الأولى وقيمتها 15 ألف دولار المصري عبد العزيز مكن عن مخطوطة (فيت باك) بينما فازت بالجائزة الثانية وقيمتها 10 آلاف دولار السورية رامية عابد إسماعيل عن مخطوطتها (زمن الخيانة).

وفاز بالجائزة الثالثة وقيمتها ثمانية آلاف دولار المصري محمد فهيم جاد عن مخطوطته (رواية النهضة).

وتقدم الجائزة للأعمال غير المنشورة من قبل بأي وسيلة من وسائل النشر مع الالتزام بعد نشر الأعمال المقدمة إلا بعد الإعلان عن نتائج الجائزة.

وفي فرع القصة القصيرة فاز بالجائزة الأولى المغربي لحسن باكور عن مخطوطته (الزرافة تظهر في غابة الأسمنت) بينما فاز بالجائزة الثانية العراقي الطيب هبلتي عن مخطوطته (ماذا نفعل) وذهبت الجائزة الثالثة للمغربي سعيد سودبيز عن مخطوطته (ثورة وثورة).

وفي مجال الدراسات النقدية جنوب الصحراء فاز بالجائزة الأولى السوداني عمر محمد سنوسي عن دراسته (شرق أفريقيا) بينما فاز بالجائزة الثانية المصري مصعب عطية عن دراسته (القرن المحلق).

وتأسست جائزة الطيب صالح في 2010 بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لوفاة الأديب السوداني الراحل (1929-2009). ومن بين الفائزين بها في الدورات السابقة الأردني-الفلسطيني صبحي فحماوي والمصري عمار علي حسن والسورية توفيقة خضور والسعودي مقبول العلوي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد