Alkhabar | الخبر | للأديان والمذاهب





           

ناس الغيوان : قطتي

حميد اتباتو بتاريخ الخميس 6 سبتمبر 2012

"قطتي" أغنية وقعت بها "ناس الغيوان" بدايتها ولم تتضمنها الأسطوانات التي أنتجتها المجموعة. أكثر من هذا لم يتم ترويج القطعة في الأشرطة إلا لاحقا جدا، وكان ذلك ضمن إخراج أغاني سهرات الفرقة الأولى مع روادها الكبار خاصة حقور بوجمعة (بوجميع) بل يفهم من شكل الشريط ومكوناته الخطية والأيقونية أن اخراجها وتوزيعها كان تكريما لذكرى بوجميع، وذاكرة ناس الغيوان في بداياتها.



ناس الغيوان : قطتي
شيء اخر يبرر به اخراج هذه الأغنية هو المنحى الذي اختارته الفرقة خاصة بعض أعضائها في العقود الأخيرة، وهو استنزاف كل الزاد الرمزي للمجموعة لتحقيق بعض المكاسب المادية والتجارية من قبيل القبول باعادة توزيع أو أداء أصوات أخرى للأغاني الخالدة للمجموعة واستثمارها في مجال الاشهار إلخ.
 
لقد كانت فكرة عدم إخراج الأغنية في البداية مسألة دالة مهما كان الداعي لذلك، دلالة بحجم دلالة اختيار اداء هذه القطعة في لحظة الانطلاق. خاصة الاحالة على المشترك الثقافي والتربوي لأكثر من جيل لكون قطعة قطتي نص مدرسي حفظته ذاكرة أجيال، واستدعاؤه في أغاني الغيوان هو استدعاء لحنين الماضي وأشواقه وذكريات كل الذين عبروا معنا في هذا الماضي.
 
انها أيضا اقتراح فني وابداعي اخر ومختلف يقول التجديد ويقترحه مهما بدا بسيطا لكونه يفجر السائد ويقطع معه وليس هذا السائد في هذه المرحلة الا الأغنية الشرقية والأغنية الغربية.
 
القطعة كذلك عبارة عن تقديم للأهم والجديد واخبار عنه وهو كل ما ستؤديه المجموعة ويخرج في اسطوانات وأشرطة لاحقا وهو ما تؤكده قطعة الصينية وما بعدها.



أخبار | أمن | إقتصاد | ثقافات | حوار | آراء رتحليلات | فيديو كاست | هوامش | مجلة الخبر | الكشك | إستفتاءات | الخبر