إحباط محاولة لتهريب كتب ومطبوعات نادرة لها قيمة تاريخية إلى خارج مصر

القاهرة – أحبطت شرطة ميناء دمياط شمال مصر، محاولة لتهريب 21 من الكتب والمطبوعات النادرة، ذات قيمة تاريخية كبيرة إلى خارج مصر.

وأفادت أسبوعية “أخبار الأدب” المصرية، في عددها الأخير، بأن إحدى شركات التصدير والاستيراد، ومقرها القاهرة، حاولت تهريب هذه الكتب النادرة، حيث خبأتها داخل حاوية وسط آلاف من المؤلفات ذات الإصدار الجديد.

وأشارت إلى أنه، بعد عرض المحجوزات على لجنة مشتركة من وزارة الأثار ودار الكتب المصرية، تبين أن هذه الكتب والمطبوعات، نادرة وذات “قيمة تاريخية كبيرة”. وبعد عملية التدقيق في عناوين الكتب والمطبوعات المضبوطة، تضيف “أخبار الأدب”، تأكد للجنة المذكورة، عدم وجود نسخ منها في دار الكتب المصرية، وعدم تضمينها لختم الجهة التي كانت بحوزتها، ومنها، نسختان من كتاب “التقويم” الصادر من المطبعة الأميرية عام 1939 الذي يتضمن خرائط هامة للقطر المصري و”ثمار السمر” التي جمعها وطبعها محمد مسعود (1903) و”السودان المصري ومطامع السياسة البريطانية” لداوود بركات، الذي يعود طبعه لعام 1924 بالمطبعة السلفية بمصر، و”تاريخ مصر من عهد المماليك إلى نهاية حكم اسماعيل” لمؤلفه مستر جورج بانج.

كما تتضمن قائمة المؤلفات النادرة المحجوزة، كتبا اخرى من بينها “الرحلة اليابانية” لصاحبها أحمد الجرجاوي (1325هـ) و”تحفة الناظرين في من ولى مصر من الولاة والسلاطين” للشيخ عبد الله الشرقاوي (1286 هـ). وبعد استكمال عملية الفحص، تمت مباشرة الإجراءات القانونية اللازمة في حق ممثلي الشركة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.