محمد المنصف بن مراد : شخصية عائشة في مسرحية “دراما أو عائشة والشيطان” أبعد ما يكون عن عائشة أم المؤمنين”

تونس – أكد الإعلامي محمد المنصف بن مراد، مؤلف مسرحية “دراما أو عائشة والشيطان” أن شخصية عائشة في هذا العمل أبعد ما يكون عن عائشة أم المؤمنين ولا صلة بينهما رمزيا”، نافيا في هذا السياق أن يكون المقصد من هذه الشخصية هي المس بعائشة أم المؤمنين مثلما روجت لذلك أطراف دينية متشد دة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف بن مراد، في ندوة صحفية، انتظمت بالمركز الثقافي المدرسي محمود المسعدي بالعاصمة اليوم الجمعة، أن عائشة في المسرحية هي رمز للحياة وللقوة والإرادة وهي صورة للمرأة التونسية المناضلة ولدورها في التحر ر من الديكتاتورية.

وتابع بالقول في هذه الندوة إن موضوع المسرحية يتنز ل ضمن مشاهد الحروب والصراعات التي يعيش على وقعها العالم العربي اليوم، بالإضافة إلى إشكاليات السلطة والديمقراطية في الوطن العربي، مشيرا إلى أن “دراما أو عائشة والشيطان” كتبت بلغة عربية مبس طة لتكون في متناول الجميع.

وبي ن المخرج المساعد في هذا العمل حافظ خليفة أن المسرحية تتأل ف من 60 فردا بين ممثلين وراقصين وتقنيين كما يجتمع في العمل ثلاثة أجيال مسرحية على مستوى التمثيل وهم من خريجي المعهد العالي للفن المسرحي أو ينشطون في جمعيات مسرحية. وأوضح أن العمل يتضمن أدوات فرجوية متنوعة ذاكرا من ضمنها تقنية الفيديو والرقص والألعاب السحرية وألعاب المهرج.

ونفى أن تكون المسرحية تاريخية موضحا أن “دراما أو عائشة والشيطان” هي واقع خيالي يشمل جميع الأمكنة والأزمنة وتطرح مسألة الديكتاتورية بشكل عام.

وبي ن مخرج العمل محمد كوكة أن المسرحية تتطر ق إلى مسألة استعمال الدين لمآرب سلبية بأسلوب فني جميل مضمونه الدفاع عن الحريات لمقاومة الأفكار الظلامية المتطرفة.

وبخصوص عنوان المسرحية، قال المخرج إن الشيطان في العمل لا يحمل أفكارا شريرة وإنما يسعى إلى البحث عن حلول لعديد المشاكل العالقة، والمقصد من ذلك هو “تغيير الفكرة النمطية السائدة التي تعتبر الشيطان المسؤول عن الأعمال السيئة وما على الإنسان إلا أن يكون مسؤولا لوحده عن أفعاله الشريرة لا أن يتمل ص منها وينسبها إلى تأثير الشيطان” وفق تعبيره.

كما تحد ث محمد كوكة عن ظروف الإعداد للمسرحية وعدم الحصول على الدعم المالي من وزارة الشؤون الثقافية، مبرزا أن المشرفين على إنتاج العمل سعوا إلى اقتراض أموال لتوفير مستلزمات العرض من ديكور وملابس وغيرها من متممات العرض التي ساهم في تمويل جزء منها بنك الإسكان.

وانتقد بشد ة ما وصفها بـ “البيروقراطية” في وزارة الشؤون الثقافية التي قال إنها لم تعرف نقلة نوعية بعد الثورة، “بل ازدادت الأمور سوء عما كانت عليه قبل 14 جانفي 2011” وفق تقديره.

تجدر الإشارة إلى أن مسرحية “دراما أو عائشة والشيطان” سيتم تقديم عرضها الأول على ركح مسرح قرطاج الأثري يوم 15 أوت الحالي ضمن الدورة الثالثة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي. وهذا العمل هو من بطولة دليلة مفتاحي وليلى الشابي وكمال العلاوي وصلاح مصدق وفؤاد اليتيم ووحيدة الدريدي وأميمة المحرزي ومحمد حسين قريع وعبد الرحمان محمود ونادر بالعيد وسعيدة الحامي وشكيب رمضان وأيمن النخيلي وكمال زهيوة ومحمد كوكة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.