Dashboard

اجتماع لفريق عمل تبادل المعلومات بين دول أعضاء اتفاقية أكادير

أضيف بتاريخ 09/21/2017
و م ع


الرباط - احتضنت مدينة الدار البيضاء يومي 18 و 19 شتنبر الاجتماع السادس لفريق عمل تبادل المعلومات والربط الالكتروني بين الدول الأعضاء في اتفاقية أكادير التي تضم المغرب ومصر وتونس والأردن.

وذكر بلاغ لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن الاجتماع يندرج في إطار خطة عمل الوحدة الفنية لاتفاقية أكادير لتعزيز التعاون الجمركي بين الدول الأعضاء والعمل على الانتهاء من استكمال مشروع الربط الالكتروني بين سلطات الجمارك في الدول الأربعة.

وأشار البلاغ إلى أن الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية لاتفاقية أكادير فخري الهزايمة ومدير الدراسات والتعاون الدولي بإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة شفيق الصلوح أكدا، خلال الجلسة الافتتاحية، أن المتغيرات العالمية والإقليمية والنمو الاقتصادي الذي تشهده دول العالم جعل المنظمة العالمية للجمارك تضع الربط الالكتروني في صدارة أولوياتها.

وأبرزا أهمية تبادل المعلومات إلكترونيا كأحد ركائز مشروع اتفاقية التعاون الجمركي بين الدول الأعضاء في هذه الاتفاقية لما يترتب عنه من تعزيز انسيابية حركة التبادل التجاري البيئي من خلال تسهيل مرور البضائع وتيسير المراقبة وتطوير إدارة المخاطر.

وأكد شفيق الصلوح الأهمية التي يوليها المغرب للربط الالكتروني باعتباره من المشاريع التي تدخل ضمن استراتيجياته الرامية إلى جعل تكنولوجيا الاتصالات في خدمة الفاعلين الاقتصاديين والشركاء من الدول عبر العالم.

وأوضح البلاغ أنه بالنظر لأهمية دور السلطات الجمركية في تسهيل التجارة بين دول اتفاقية أكادير، فإن السنوات الأخيرة عرفت توقيع عدة اتفاقيات تعاون هامة في المجال الجمركي بين جمارك الدول الأعضاء من بينها اتفاقية التعاون الإداري المتبادل واتفاق الاعتراف المتبادل بالمشغل الاقتصادي المعتمد وكذا مذكرة التفاهم في مجال الربط وتبادل المعلومات الكترونيا.