مقاطعة يابانية تفرض قيودا على استخدام الأطفال للألعاب الفيديو والانترنت

مقاطعة يابانية تفرض قيودا على استخدام الأطفال للألعاب الفيديو والانترنت

أضيف بتاريخ ٠٣/٢٠/٢٠٢٠
وأج


طوكيو - في سابقة هي الأولى من نوعها أصدر مجلس محلي ياباني, أول مرسوم من نوعه في البلاد بهدف الحد من إدمان الأطفال والشباب لألعاب الفيديو والإنترنت بالتوصية بتحديد استخدامها لمدة ساعة واحدة يوميا.

وأثار المرسوم الصادر من مجلس مقاطعة كاجاوا خلافا حيث يقول المنتقدون أنه ملزم بشكل مفرط للآباء رغم أنه لا يتضمن أي آلية لتطبيقه.

وانتقد تارو يامادا عضو مجلس المستشارين المرسوم بوصفه "بلا معنى" وقال أنه يستهدف فقط زمن استخدام الألعاب ولا يضع في الاعتبار إلى أي مدى أصبحت الأجهزة الرقمية مهمة في حياة الأطفال.

ويقول المرسوم أن الاستخدام المفرط للإنترنت وألعاب الفيديو " تجعل الأطفال منعزلون اجتماعيا ويعانون من اضطراب في النوم وتؤكد الحاجة لتطبيق إجراءات مضادة من جانب حكومة المقاطعة والمدارس وأولياء الأمور". يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد اعتبرت إدمان ألعاب الفيديو "مصدر اضطراب رسمي" في العام الماضي.