علم المحيطات .. فك رموز تخصص ليس كغيره

أضيف بتاريخ ٠٦/١٠/٢٠٢١
و م ع - هاجر الراجي


الرباط - الغوص في المحيط، جنبا إلى جنب مع ديدان البحر متعددة الألوان، وبين الشعب المرجانية، وقرب الأخطبوط وسرطان البحر، لاستكشاف هذا العالم العجيب ودراسة أنواع النباتات أو الكائنات الموجودة تحت البحار وكذلك بيئاتها... هي المهمة التي يقوم بها المتخصص في علوم المحيطات ، وذلك من أجل فهم أفضل لآليات عمل المحيطات وتقييم مواردها.

نادية أعراب، الباحثة المغربية المتخصصة في علم المحيطات المستقرة في النرويج، تسلط الضوء، في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء، على هذه المهنة الرائعة وعلى إكراهاتها المختلفة.

1- ما هي المهام التي يضطلع بها الباحث المتخصص في علم المحيطات؟

بوصفه علم ، يجمع بين علم الأحياء والجيولوجيا والأرصاد الجوية والفيزياء، فإن علم البحار البيولوجي هو دراسة المحيطات والبحر في معناه العام، بينما يركز علم المحيطات على استغلال الموارد وحماية البيئة البحرية.

تتمثل وظيفة الباحث في هذا المجال في دراسة النظام البيئي ومراقبة مزارع تربية الأسماك ومراقبة تلوث قاع البحر... فبالإضافة إلى كونه مستكشفا، فهو أيضا باحث قبل كل شيء!

مع معدات علمية استثنائية: غواصات وسفن ومعدات الصيد وأجهزة سبر الأغوار الحديثة للغاية والعوامات المتصلة بالأقمار الصناعية، يقضي المتخصص في علم المحيطات ما يقرب من شهر في السنة في البحر على متن سفن البحث العلمي . كما أنه يتواجد في معظم الأحيان في المختبر، وغالبا ما يكون أمام جهاز الكمبيوتر الخاص به، إما للتحضير لرحلات في البحر أو لاستغلالها . يتمثل النشاط الرئيسي في معالجة البيانات التي يتم جمعها أثناء الرحلات الاستكشافية على متن سفن متخصصة.

وتشمل مجالات الدراسة بالنسبة للمتخصص في علم المحيطات النفط المستخرج في البحر (مناطق رواسب الهيدروكاربورات في الأعماق ) والصحة، وبشكل متزايد، البيئة الساحلية (مراقبة ورصد التلوث الكيميائي، وعلم الأحياء الدقيقة) وإدارة موارد الصيد البحري (صيد أسماك، النظم الإيكولوجية البحرية ، التقنيات الحيوية).

2- ما هو التكوين المطلوب لتصبح متخصصا في علم المحيطات؟

ينبغي أولا الحصول على بكالوريا علمية، ثم الإجازة لخوض غمار هذه التجربة . فالمتخصص في علم المحيطات هو شخص له تكوين علمي يطبق مختلف المعارف التي اكتسبها على المحيط : حيث يمكن للشخص أن يكون جيوفيزيائيا وعالم أرصاد جوية وخبير معلوميات وعالم أحياء ، ويجمع بين معارفه وبين الأبحاث في الوسط البحري.

ولدراسة التخصص، يمكن للطالب، على سبيل المثال، التسجيل في ماستر سلك علم المحيطات، تخصص الاقتصاد والبيئة، أو في ماستر البحث في العلوم البحرية والساحلية، سلك علوم جيولوجيا المحيطات.

أنا شخصيا حصلت على الماستر من كلية العلوم في أكادير (1999) ودبلوم الدراسات المعمقة من مركز علم المحيطات في مرسيليا (فرنسا). وأقوم بالتحضير للدكتوراه في علم المحيطات بالمركز الوطني للبحث العلمي بالتعاون مع 32 مختبرا أوروبيا.

3-ما هي المهارات الخاصة الضرورية لتصبح متخصصا في علم المحيطات؟

إن الباحثين المتخصصين في علم المحيطات هم قبل كل شيء أشخاص ذووا تكوين علمي من مستوى عال، وفي غالب الأحيان بتكوين مزدوج. يجب أن يتقنوا فن التحرير ، وتكون لديهم مهارة يدوية وتقنية معينة، ويتحلوا بروح الفريق والقدرة على التكيف. كما أن اتقان اللغة الإنجليزية وتملك مهارة استخدام الكمبيوتر ضروريان في هذا المجال.

4-ما هي المجالات المتاحة للعمل ؟

يمكن أن يكون المتخصص في علم المحيطات مهندسا أو باحثا ضمن منظمات مختلفة. يمكنه أيضا العمل في قطاعات مثل تثمين المنتوجات البحرية، وبناء السفن، وشركات النفط، والبيئة، والصحة، والسياحة ...

5- ماذا عن الراتب؟

يتقاضى المتخصص في علم المحيطات المبتدئ حوالي 2000 إلى 2200 يورو شهريا.

6- ما هي إكراهات العمل؟

يمكن أن تحمل البيئة البحرية مفاجآت غير سارة، كما أن خللا في تحديد الرؤية قد يشكل عامل ضغط ، وهو ما قد يتسبب في وقوع حادث. كما يكون المتخصص في علم المحيطات معرضا للخطر عندما يغوص في مكان غير معروف بالنسبة له. أتذكر أنني قمت بالغوص في منطقة ملوثة في البحر الأبيض المتوسط في إيطاليا، دون أن أدرك ذلك، وانتهى بي المطاف مصابة بالتهاب السحايا.

على غرار أي مهنة، ينطوي علم المحيطات على مخاطر معينة، لكنه يظل مهنة مثيرة وجذابة تسمح للفرد بالتأمل في معجزات الطبيعة. فكل رحلة استكشافية تمثل مغامرة رائعة!