القاعات السنيمائية الروسية تشرع في عرض فيلم عن ثورة "الضباط الأحرار الروس" التي لازالت تثير جدلا تاريخيا الى اليوم

القاعات السنيمائية الروسية تشرع في عرض فيلم عن ثورة "الضباط الأحرار الروس" التي لازالت تثير جدلا تاريخيا الى اليوم

أضيف بتاريخ ١٢/٢١/٢٠١٩
و م ع


سان بطرسبورغ - تشرع القاعات السينمائية في روسيا ابتداء من 26 دجنبر الجاري في عرض فيلم "اتحاد الإنقاذ" للمخرج الروسي، أندريه كرافتشوك ،الفيلم الذي يتناول ثورة "الضباط الأحرار الروس" التي لازالت تثير جدلا تاريخيا الى اليوم .

ويروي الفيلم قصة ثورة "الديسمبريين" (ديكابريستي)- الضباط الأحرار الروس في دجنبر سنة 1825 وذلك بعد انتصار روسيا في الحرب ضد نابليون ومشاركة الجيش الروسي في احتلال فرنسا أعوام 1813 – 1817.

واتخذ منتجو الفيلم وكاتبا السيناريو، نيكيتا فيسوتسكي، و،أوليغ مالوفيتشكو، لأول مرة في تاريخ السينما السوفياتية والروسية موقفا موضوعيا من تلك الثورة دون أن يقفوا إلى جانب أحد من طرفي الصراع السياسي Kوهما القيصر نيقولاي الأول والضباط الأحرار الروس.

وتم تصوير الفيلم بدعم من القناة التلفزيونية الروسية الأولى حيث تولى مدير القناة، قسطنطين أرنست، الإشراف على إنتاجه.

وقد دعا وزير الثقافة الروسي، فلاديمير ميدينسكي، إلى إدخال فيلم "إتحاد الإنقاذ" في برنامج الأفلام السينمائية الواجب عرضها في المدراس الثانوية الروسية.

يشار الى أن الفيلم عرض يوم 18 دجنبر الجاري للنقاد والمحترفين السينمائيين في دار السينما "أكتوبر" بالعاصمة الروسية موسكو.