منسق اسطوانات يقيم حفلة لعشر ساعات متواصلة عبر "إنستغرام"

منسق اسطوانات يقيم حفلة لعشر ساعات متواصلة عبر "إنستغرام"

أضيف بتاريخ ٠٣/٢٣/٢٠٢٠
أ ف ب


واشنطن - أقام منسق اسطوانات شهير حفلة استمرت عشر ساعات متواصلة عبر "إنستغرام" لاعتباره أن الترفيه والسهر يجب أن يستمرا وإن في الحجر المنزلي مع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقد قلب فيروس كورونا الحياة اليومية رأسا على عقب وحصد أرواح الالاف عبر العالم. ويلازم ملايين الأشخاص منازلهم في محاولة للجم انتشار الوباء.

وبدأ منسق الاسطوانات الشهير "دي-نايس إقامة حفلات افتراضية عبر قناة "إنستغرام لايف" في محاولة لرفع المعنويات فيما يعزل الناس أنفسهم في المنازل بسبب المخاوف من انتشار عدوى كورونا المستجد.

وقد شارك الكثير من أصدقائه المشاهير من أمثال ريهانا وجون ليجند كضيوف شرف في حفلاته بفضل خاصية "إنستغرام لايفز ببليت" التي تسمح لشخصين بالظهور بالتزامن على شاشة مقسومة.

وأعلن "دي-نايس" الأربعاء أنه سيقيم حفلة "هوم سكول" الراقصة مع ابتعاد الأشخاص عن بعضهم البعض.

وقد وضع أجهزة تنسيق الاسطوانات في مطبخ منزله ودعا متابعيه البالغ عددهم 950 ألفا إلى الاستماع والرقص.

وقد استمرت الحفلة تسع ساعات وشارك فيها كضيوف أل ال كول جاي وماري ج. بلايج وناومي كامبل ولينا وايث.

وقال منسق الاسطوانات "من مطبخي أنا قادر على إرسال مؤشرات إيجابية لكل واحد منكم".

وراح دي-نايس الذي دخل الساحة الموسيقية في الثمانينات ضمن فرقة "بي دي بي" للهيب هوب في برونكس، يقيم حفلات راقصة ليلية من مطبخه تحت عنوان "كلوب كوارنتين".

وقد تابع اكثر من مئة ألف شخص حفلته السبت التي استمرت عشر ساعات وقد استضاف فيها السيدة الأميركية الأولى سابقا ميشيل أوباما والمرشحين إلى الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي الأميركي جو بادين وبيرني ساندرز .

وخلال الحفلة وجهت تحية إلى الطواقم الطبية التي تحارب فيروس كورونا.

وقال منسق الاسطوانات "لقد كانت هذه طريقة رائعة للمحافظة على معنوياتنا عالية".