قيامة حشرة الزّيز

أضيف بتاريخ ٠٤/١٠/٢٠٢١
الحديقة

كل من يحب القيلولة بشكل عام، وأنا منهم، وأثناء فصل الصيف بشكل خاص، وأنا منهم، يعرف جيدا لماذا قد لايحب هذه الحشرة الطائرة.



تسمى الزيز أو صرناخ أو زيز الحصاد... ، ولهذه الحشرة عدة أسماء محلية فتسمى غالبا حشرة الزّيز لأنها تصدر صوتا يشبه صوت رنين ززززززززززز،  وحتى هذا الصوت يختلف من عائلة لأخرى حسب التفرعات الهائلة لهذه الحشرة، لكن اسمها باللاتينية هو السيكاد.

لا توجد هذه الحشرة في مناطق قيلولتنا فقط بل تعيش في كل أنحاء العالم وان كانت تفضل الاماكن الجافة. ينقسم السيكاد حسب دورة حياته إلى قسمين، سيكاد حولي (سيكاد يوم الكلب) ويعيش فترة بين السنتين إلى خمسة سنوات، والقسم الآخر هو السيكاد الدوري الذي يعيش فترة 13 إلى 17 سنة. تقضي السيكادا الدورية معظم حياتها كحوريات تحت الأرض ، لا تظهر إلا بعد 13 أو 17 عامًا، و تظهر في نهاية المطاف بأعداد ضخمة تطغى على المنطقة بأكملها مما يجعل الحيوانات الاخرى تتغذى عليها و تشبعها.

وهذا ما يحدث فعليا في شرق الولايات المتحدة الامريكية 🇺🇸 حيث بدات مليارات من هذه  الحشرات التي كانت غاصة في نوم عميق كهفي منذ 17 عامًا، تخرج بشكل جماعي معلنة عن نهاية وبداية دورة من وجودها على شاكلة حدث غريب للغاية تغطي عليه فقاعات الاخبار المضللة التي تصدر تلوثاتها على مدار الثواني. فبالأحرى بنا هذا العام الانتباه قبيل قيلولتنا لهذا الصوت فقد لن نجده مزعجا كما تعودنا، إذ المزعج فعلا هو الاخبار المضللة السامة التي نتداولها يوميا، وليس حدثا من هذه العظمة يقع كل 17 عاما.

دام الصحو قبل وبعد القيلولة!