احتساب

أضيف بتاريخ 09/20/2021
TRT - CNN

مع دخول طالبان إلى كابول الشهر الماضي ، هجر الفريق المسؤول عن تطبيق "احتساب" للتنبيه الإخباري الجماعي مكتبه في المدينة، لكنهم واصلوا عملهم في تزويد الأفغان بمعلومات مهمة، مثل الطرق المزدحمة وأين تم الإبلاغ عن اندلاع أعمال عنف.



وبعد أن أسفر تفجيران انتحاريان عن مقتل أكثر من 70 شخصًا بالقرب من مطار حامد كرزاي في كابول في الوقت الذي كان الأفغان يحاولون الهرب، إستخدمت الشركة الناشئة اتصالاتها لتأكيد الهجومين المزدوجين في غضون دقائق.


​تم إنشاء موقع احتساب قبل ثلاث سنوات لتقديم تنبيهات ومعلومات حينية حول الحوادث في كابول، كان الهدف في ذلك الوقت هو الحفاظ على مشاركة السكان ، وسد فجوات الاتصال بين المواطنين والمسؤولين الحكوميين ، ومحاسبة المسؤولين الحكوميين. مثل Citizen ، وهو تطبيق في الولايات المتحدة معروف بتنبيهات الجرائم، يطالب "إحتساب" السكان المحليين بالإبلاغ عن الحوادث من جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك الإتصالات السلكية واللاسلكية والمظاهرات المخطط لها، ثم يتم التحقق من هذه التقارير من قبل فريق الخبراء الأمنيين في التطبيق. الآن أصبحت هذه الخدمة مهمة جدا وسط التغيير السياسي والاجتماعي السريع الذي عقب إستيلاء طالبان على السلطة، وتم تنزيل التطبيق 5000 مرة فقط من قبل أشخاص في كابول وأماكن أخرى وتقول الشركة إن الاستخدام قد إرتفع في الأسابيع الأخيرة.


سارة وحيدي، مؤسسة احتساب قالت: لقد كان التركيز الرئيسي، هو تقديم التقارير التي تساعد على وصول الأفغان إلى التزوّد بالأكل والوصول إلى البنوك و المواصلات، سارة البالغة من العمر 26 عامًا والتي تقود فريق موظفي كابول من نيويورك أكدت أن تطبيقها غايته التخفيف من الضغط اليومي الذي يعيشه الأفغان بتسهيل حياتهم اليومية، ولمشكلة الرئيسية التي أواجهها هي: كيف يمكنني الحفاظ على أمن وأمان فريقي؟"