بحيرة مهددة تجمع شمل إيران والولايات المتحدة

أضيف بتاريخ 07/05/2021
Phys.org - الخبر


في شمال غرب إيران، فقدت بحيرة أورميا 95٪ من حجمها. إذ تزداد الملوحة مع تبخر الماء. ويتعرض سكان طيور النحام والروبيان لخطر  حقيقي، وتقع المستوطنات الساحلية القديمة الآن على بعد أكثر من كيلومتر واحد من الشواطئ.

فتمت توأمة هذا البحر الداخلي الصغير مع بحيرة سولت ليك في يوتا، وهو موضوع خطة إنقاذ من جامعة تاربيات مودارس (إيران) وكلية كويني للموارد الطبيعية (الولايات المتحدة الأمريكية).