يسافران في حجرة فائقة السرعة

أضيف بتاريخ 11/14/2020
الحديقة - dezeen

سافر اثنان من الركاب لأول مرة في واحدة من كبسولات فيرجن هايبرلوب


لأول مرة، سافر اثنان من الركاب في إحدى كبسولات فيرجن هايبرلوب المحلقة ، والتي تم إرسالها بسرعة 100 ميل في الساعة (1609 كيلو متر) عبر نفق شبه خالٍ من الهواء في صحراء نيفادا.



وكان الراكبين جوش جيجل ، كبير موظفي التكنولوجيا والمؤسس المشارك لشركة Virgin Hyperloop ، وسارة لوشيان ، مديرة تجربة الركاب ، أول من يجرب هذا  الشكل الجديد من وسائل النقل لأول مرة في 8 نوفمبر.



وأجرت الشركة رحلة الاختبار التي استغرقت 15 ثانية في موقع DevLoop التابع لها على بعد 35 ميلاً شمال لاس فيغاس في ولاية نيفادا ، والذي يضم أنبوبًا خرسانيًا بطول 500 متر يقع في امتداد صحراوي قاحل.



عندما يتم تنفيذ النظام التجريبي بالكامل، ستكون الكبسولة المفردة التي سافر فيها جيجل ولوشيان أكبر، وقادرة على استيعاب ما يصل إلى 28 راكبًا ، وستهدف إلى الوصول إلى سرعات تصل إلى 760 ميلاً في الساعة (1223,10144 كيلو متر) بمسار أطول.