الفقيه لي حميناه من فرنسا تقلب على السلطان و طمع فالبلاد

أضيف بتاريخ 10/09/2021
| عدد المشاهدات 6431

تعتبر هذه القناة أول قناة أكاديمية تعنى بتاريخ الصحراء المغربية من خلال نضال وجهاد السلاطين العلويين ومجمل قبائل الصحراء للفاع عن الوحدة الترابية والوحدة الوطنية في إطار علاقات الولاء والبيعة التي جمعت بين ملوك المغرب ورعلياهم في هذه الأصقاع الصحراوية.
سنعتمد في تحليلنا للأحداث التاريخية التي عاشتها هذه المناطق الغالية على قلب كل مواطن مغربي غيور عن وحدته الترابية وهويته المغربية بالعديد من الوثائق والحجج التاريخية والقانونية التي استقيناها من دور الأرشيف الوثائقي الأجنبي الرابد في خزانات ومكتبات وردهات وزارات الخارجية للعديد من الدول التي كانت لها أطماع في الصحراء المغربية كالفرنسية والبريطانية والإسبانية والألمانية والأمريكية والعثمانية.
بالإضافة إلى استنطاقنا للعديد من الوثائق التاريخية المغربية والعديد من الكنانيش المخزنية والرسائل والظهائر السلطانية بهدف استجلاء الحقائق التاريخية والنبش في العديد من التقارير الديبلوماسية التي حررها العديد من السفراء المعتمدين بالمغرب طيلة القرن التاسع عشر.
وللإشارة فإن اهتمامنا بتاريخ هذا الجزء الغالي من تنراب المملكة الشريفة يعود إلى سنة 1983 عندما سجلنا موضوع الصحراء المغربية في جامعة ليون 2 بفرنسا لتحضير ديبلوم الدراسات العليا المعمقة وما زلنا إلى اليوم على مدى 38 سنة من التخصص في نفس الموضوع مهتمين بتاريخ الصحراء المغربية ومقاومة قبائلها للاستعمار الأجنبي ومات قام به الملوك العلويين من أعمال جليلة لتبقى الصحراء في كنف الدولة المغربية.