با حسن الكتبي..العراب الكبير لأجيال القراء والطلبة بفاس

با حسن الكتبي..العراب الكبير لأجيال القراء والطلبة بفاس

أضيف بتاريخ ٠٢/١٣/٢٠٢٠
|

يصبر على رقدته الجبرية في ركن البيت. تدفئه الذكريات البعيدة القريبة وتنعش قلبه طرقات بعض الخلصاء على الباب. يعيش عامه السابع والستين، أمضى منها زهاء نصف قرن في خدمة الكتاب. هو العراب الكبير لأجيال القراء والطلبة عبر التاريخ الحديث لفاس. هو الذي لم يقعده عن مواصلة المسار غير شلل نصفي صعقه في ذروة نشاطه.